اخبارتعليمتقاريرتقارير كتابيةتقارير مصورةسلايدر

زيادات أصبحت بحدود ٢٠٠٪ وزيادات تطال ال ٣٠٠٪ التعويضات الإمتحانية

فيديو + صور

مع قرب العملية الإمتحانية كان لابد لوزارة التربية أن تضع الأخوة المواطنين والأبناء الطلاب في بعض الإجراءات التي اتخذتها سابقاً والتي أعدت لها العدة لاستقبال العملية الإمتحانية على مستوى القطر هذا ما أشاد به وزير التربية عماد العزب في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في رحاب وزارة التربية.
بداية تحدث عن الطلاب الموجودين تحت سيطرة المسلحين وألية تقديمهم للإمتحانات وأكد أنه قام بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية لتأمين امتحاناتهم بشكل سليم ويقدر عددهم مايزيد عن ٣٠ ألف طالب ويوجد قسم من هؤلاء الطلاب في دولة لبنان عددهم تقريباً ١٠٧ طلاب، وتم تجهيز أماكن الإقامة والطعام وأماكن الحجر ودورات مكثفة تعليمية لتعويض الفاقد التعليمي الذي فاتهم وتم احداث مراكز امتحانية خاصة بهم ولن يكون هناك اختلاط مع الطلاب الموجودين داخل القطر وتم أخذ عدة مسحات لقسم كبير منهم  بشكل عشوائي وكانت النتائج سلبية.
وتم أيضاً حصر عدد الطلاب العالقين خارج سورية والاتفاق في حال وصولهم بتقديم الامتحانات بشكل مباشر وهناك دفعة ستصل خلال اليومين القادمين
أما بالنسبة لمنطقة المعرة التي تم فرض الحظر عليها وكيف ستتم ألية الامتحان فيها فقد أكد الوزير أنه قام بالتواصل مع وزير الصحة بخصوص المنطقة ودراسة الموضوع فإذا لم يتم رفع الحظر خلال يومين ف ستقوم الوزارة بإفتتاح مراكز امتحانية خاصة ل أبناءنا الطلبة فنحن حريصين على أن لاتضيع الفرصة على أي طالب من طلاب الجمهورية العربية السورية
وأكد على حرصه على حماية الطلاب وقام بالتواصل والبحث المطول مع وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية لتأمين جميع إجراءات التعقيم في المراكز ونشر الوعي الصحي .
أما الدورة التكميلية أكد الوزير أنه جاء إلغائها نتيجة الظروف التي تتعرض لها البلاد ف وزارة التربية تسعى وتحاول بالقدر المستطاع أن تحد من عملية الاختلاط وهناك ميزات إضافية للطلاب القادمين على الامتحانات فتم حذف قسم لا بأس فيه من المناهج التي لم يأخذها الطلاب والتي وصلت إلى ربع الفصل الثاني.
وتم وضع اسئلة اختيارية بغير العادة وتباعد المواد بشكل نسبي حتى يستطيع الطلاب التحضير لهذه المواد أكثر
وعندما سئل وزير التربية عن مواضيع اللغة الفرنسية أوضح بأنه لا يوجد هذا العام موضوع من خارج الكتاب بالنسبة للشهادتين وليس فقط بالنسبة إلى اللغة ولكن كل الاسئلة التي سيخضع لها الطلاب ستأتي من ضمن الكتاب.

وفيما يتعلق بتعرض المصححين لجهد فترة الدوام الطويل مقارنة بالأجور المتدنية ومطالبة بإنجاز مهامهم بسرعة ممايدفع البعض منهم إلى عدم الدقة بالعمل وتعرض بعض الطلاب للظلم .
أشار الوزير إلى المرسوم الذي أصدره الرئيس الدكتور بشار الأسد حول زيادة التعويضات الإمتحانية فهناك زيادات أصبحت بحدود ٢٠٠٪ وزيادات تطال ال ٣٠٠٪ فهذا يعطي تعويض لا بأس به.
وتم وضع خطة مدروسة لعملية التصحيح بحيث تنتهي ضمن فترات عمل محددة وتحديد ساعات عمل معينة وعدد أيام محدد
أما بخصوص قطع الاتصالات فقد انتقد الوزير هذا الموضوع وأكد أنه بحث على عدة خيارات أخرى ولم يكن لديهم سوى هذا الخيار حالياً ورغم ذلك ستعمل الوزارة على استدراك هذا الموضوع في الامتحانات القادمة .
وأشاد أيضاً إلى العقوبات التي تتعرض لها سوريا وتأثيرها على القطاع التربوي بشكل عام وأن الوزارة تعاني الكثير وتعمل لتأمين مستلزمات العملية التعليمية والتربوية رغم كل الظروف .
وسيكون الكتاب المدرسي مؤمن في مطلع العام القادم وسنعمل على إنجاح كل مايتعلق بالعملية التربوية ودعم ورفد التعليم في سوريا .
لدى وزارة التربية سيناريوهات عديدة في حال تأزم الوضع وهي جاهزة لأي سيناريو ….

إسراء البقاعي – سهيلة القصير – احمد عفيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق