تقارير كتابيةفن

بشغف ولهفة كبيرة للعودة إلى المسرح بعد انقطاع طويل بسبب جائحة كورونا..

 

بدأ عرض مسرحية “بيت الشغف” للمخرج “هشام كفارنة” عن رائعة يوجين أونيل “رغبة تحت شجرة الدردار”
يؤدي الشخصيات كل من الفنانين {أمانة والي، يوسف المقبل، صفاء رقماني، مجدي المقبل}

وعن ماهية العمل قال كفارنة في حديث مع نيوزبيردس أن نص اونيل أغراه رغم أن النص تم تنفيذه دراميا” وسينمائيا” في العديد من دول العالم العربية والعالمية وأنه عمد إلى اقتباس النص، وإعادة الصياغة، ورسم جديد للواقع ليكون مناسبا” من الناحية الفكرية والأخلاقية والاجتماعية للمتلقي العربي عامة والسوري خاصة، حيث قام باختزال الشخصيات إلى أربعة، وذلك لتوفير الوقت والجهد في ظل جائحة كورونا التي أغلقت العالم بأسره…

تتلخص المسرحية بقصة رجل يملك ثروة كبيرة ومزرعة ويتطرق النص إلى الميراث وإلى أي مدى يحق للوارثين أن يحوذوا هذا الميراث الذي لم يبذلوا أي جهد للوصول إليه، فبطل المسرحية كد وتعب في سبيل أن يبني بيتا” ومزرعة يجد أن هناك الكثير من المتربصين حوله يتمنون موته للانقضاض على هذا الميراث ويتزوج الرجل من امرأة تصغره سنا” وهي الفنانة “صفاء رقماني” وهو ثاني عمل مسرحي لها بعد مسرحية “حفلة على الخازوق” للمخرج “زيناتي قدسية”..
وتقوم بدور زوجته الأولى القديرة “أمانة والي” التي جسدت دور الأم التي تقوم بواجباتها بالاعتناء ببيتها وأولادها على أكمل وجه.. وتحدثت الفنانة أمانة عن سبب مشاركتها بالمسرحية لتقول أنها أعجبت بالشخصية وأغراها النص وتجربة جديدة وإضافة مميزة لها وتحدي كبير على الصعيد الشخصي، وأنها ليست المرة الأولى التي تشارك بها مع المخرج “هشام كفارنه” فقد قدمت معه حوالي ستة عروض مختلفة عن بعضها تماما”..

ويبقى للفن المسرحي رسالة مميزة تقوم على تقديم العروض بشكل حي ومباشر وتخلق إحساس عميق للجمهور ووسيلة للترفيه والمتعة..

ويذكر أن العروض مستمرة لغاية الثلاثاء /21/ تموز على خشبة مسرح الحمراء في دمشق.

تقرير : لارا هابراسو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق