اخبارسياسيعالمي

الرئيس الكوبي يجدد التأكيد على أهمية الحل السياسي للأزمة في سورية مع احترام سيادتها ووحدة أراضيها

جدد الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل التأكيد على أهمية التقدم في مسار الحل السياسي للأزمة في سورية.

وقال كانيل في كلمته عبر الفيديو أمام الدورة الخامسة والسبعين من جلسات الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة ان الحل في سورية يجب أن يسير دون أي تدخل خارجي, وباحترام كامل لسلامة وسيادة ووحدة الأراضي السورية.

كما طالب كانيل بحل عادل للصراع في الشرق الأوسط يمر من خلال ممارسة الشعب الفلسطيني الفعلية لحقه الثابت بإقامة دولته ضمن حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية, مدينا مخططات الكيان الإسرائيلي لضم أراض جديدة من الضفة الغربية.

وعبر كانيل عن تضامن بلاده مع إيران أمام التصعيد العدواني للولايات المتحدة ضدها, ومستنكرا محاولات حلف الناتو توسيع تواجده على الحدود مع روسيا, وفرض عقوبات أحادية الجانب وظالمة على موسكو.

كما أدان في الوقت نفسه التدخل في الشؤون الداخلية لجمهورية الصين الشعبية, رافضا أي محاولة للمس بسلامة أراضيها وسيادتها.

واستنكر كانيل التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية لبيلاروس, مجددا تأكيد بلاده على تضامنها مع الرئيس الشرعي ألكسندر لوكاشينكو والشعب البيلاروسي.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق