سفني

الكندوش بين رهان النجاح واختلاف الحكاية

 

انطلق مساء أمس مؤتمر صحفي لمسلسل الكندوش من كتابة الفنان حسام تحسين بيك وإخراج سمير حسين وإنتاج شركة ماهر البرغلي واشراف الفنان أيمن رضا.

حيث شارك عدة وجوه عربية إعلامية ومنهم والإعلامي والشاعر زاهي وهبة و زوجته رابعة الإعلامي المتميز جورج قرداحي والإعلامي طوني خليفة الذين باركوا لأسرة المسلسل وأثنوا على هذه الخطوة.

وكانت الكلمة الأولى للفنان حسام تحسين بيك مؤلف العمل الذي وعد الجمهور بعمل مختلف كلياً من حيث القصة وتصحيح المغالطات التي طرحت من قبل في أكثر من عمل يجسد البيئة الشامية، و قال المؤلف”إن الرجل الدمشقي لم يكن يتسلح ولم تكن نساء دمشق ثرثارات كما انعكست صورتهن بمسلسلات البيئة شامية ” وأضاف أن العمل السوري وخاصة البيئة الشامية هو عمل مصدّر للخارج ويعكس تاريخ دمشق فيجب أن نحرص على نقل الحقيقة وإن غيرتي على دمشق هي من دفعتني لأن أكتب الكندوش.

وأوضحت شركة الإنتاج المتمثلة بالسيد جود ماهر البرغلي أنها أعطت فرصة مهمة لفئة الشباب لخوض غمار هذه التجربة، وأشار البرغلي إلى أن الوجوه الجديدة حاضرة بقوة، منهم هافال طلحت حمدي و همام أيمن رضا و سليمان رزق وجفرا اليونس والعديد من الوجوه الشابة التي أثبتت ملامح نجوميتها بأعمال سابقة.

 

ولعل أكثر ما يجعل هذا العمل منتظراً هو عودة الفنان أيمن زيدان بعد غياب لخمس سنوات والذي سيأدي دور “عزمي بيك” الرجل الدمشقي الأصيل الذي سيواجه مشكلة ستغير ملامح شخصيته بالمسلسل.
وباضافة الى نخبة من نجوم الدراما التي ستشارك بطولة المسلسل  مثل شكران مرتجي و كندا حنا و سلاف فواخرجي و سامية جزائري صباح جزائري و أيمن رضا وحسام تحسين بيك و عبد الفتاح المزين وجمال علي والكثير من النجوم.

وبسؤال لمراسل نيوزبيردس للمخرج سمير حسين
ما هي المعادلة لضمان نجاح هذا العمل؟ ما هي أدوات سمير حسين لاستمرار هذه الانطلاقة القوية؟
ليجيب سمير حسي بأن أدواته للنجاح هي من الحالة نفسها من تنسيق بين جهة الإنتاج وتهيئة الجو المناسب الذي سيتم التصوير فيه، مضيفا أن الشركة المنتجة لم تبخل أبداً على العمل فتم اختيار الديكور والمكياج والألبسة بعناية وأن اساسات العمل مبشرة من النص حتى اختيار الممثلين، وأن المنتجين لم يقولوا له طوال فترة التحضيرات كلمة “لا” وأن التفاهم والإخراج كانا عندهم محط الاعتبار.

ويذكر أن مسلسل الكندوش سيدور في الفترة من ثلاثينيات إلى أربعينيات القرن الماضي على مدار ٦٠ حلقة موزعة على جزئين*

والقصة ستدور في رحاب دمشق القديمة ومن مخرن للقمح، فالكندوش هو عبارة عن درج كبير يتم به وزن الحبوب، وسيتكلم عن أهمية هذه المادة بحياة الدمشقيين بمرحلة من المراحل، وأكد الكاتب أن بعض الأحداث المسلسل حقيقية “، وأن العمل سيتخلله ٢٠ أغنية ستخدم القصة وستكون تعبيراً عن حالة بعض الشخصيات، والعمل سيصور ٦٠ حلقة متواصلة وسيعرض على جزئين في موسم رمضان٢٠٢١.

تقرير: نيوزبيردس

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Website is Protected by WordPress Protection from eDarpan.com.

إغلاق